لجنة التخطيط توافق على إيداع مخطط “نيو مجدل” الذي يتضمن 800 وحدة سكنية لسكان مجدل شمس

وافقت اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء، يوم أمس الاثنين، على إيداع مخطط الحي الجديد في مجدل شمس، والذي سيسمى “نيو مجدل”. الحي الجديد سيضيف 820 وحدة سكنية لمجدل شمس، ستخصص للأزواج الشابة، الأمر الذي من شأنه، في حال المصادقة النهائية عليه، أن يحل أزمة السكن الخانقة في مجدل شمس، والتي يعاني منها السكان منذ أكثر من عقدين.

ومن المعروف أن مجدل شمس تعاني من نقص حاد في محاضر البناء، حيث خسرت البلدة في العام 1974، وبعد اتفاقية الهدنة التي تلت حرب تشرين، القسم الأكبر من أراضيها المناسبة للبناء، حيث مرر خط وقف إطلاق النار عند الحافة الشرقية للبلدة، مبقياً على مئات الدونمات التي تعود ملكيتها لأهالي البلدة إلى الشرق من خط وقف إطلاق النار.

وبحسب طبوغرافيا المكان فإن البلدة شبه محاصرة، أولاً من قبل السلطات التي تمنع البناء، وثانيا بصورة طبيعية من مختلف الجهات، حيث يحدها من الشمال جبل الشيخ ومن الغرب محمية طبيعية ومن الجنوب المنطقتان الصناعيىة والأراضي الزراعية.

وكان الأهالي قد حاولوا قبل عدة سنوات استغلال الإمكانية الوحيدة المتاحة، وذلك من خلال استصلاح الأراضي الجبلية من الشمال، التابعة لوقف مجدل شمس، ضمن مشروع أهلي كبير، إلا أن السلطات الإسرائيلية منعت البناء في هذه المنطقة ومنعت استصدار رخص عمار للأهالي، وقامت بتحرير مخالفات باهضة بحق من شارك في هذا المشروع، وهددت القائمين عليه من لجنة الوقف والناشطين الاجتماعيين بالحبس الفعلي، ما أدى في نهاية الأمر إلى توقف المشروع.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع “نيو مجدل” كان قد طرح كبديل لمشروع الوقف من قبل المجلس المحلي في مجدل شمس، ولاقى دعماً من بعض الأوساط من داخل السلطات، وتقدم منذ ذلك الوقت بخطى بطيئة جداً، ولا يزال الكثيرون من سكان البلدة يشككون بتنفيذه حتى النهاية وإعطاء محاضر عمار ورخص بناء بصورة فعلية للسكان.

التعليقات

اترك تعليق

XHTML: You can use these tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

بنر مكعب

بنر مكعب

أفراحنا

مهند و نور
نور & علي
ريم & أحمد
previous arrow
next arrow
Slider

بنر مكعب