المغار: بقلب اصطناعي داخل حقيبة خرجت غرام مزلبط من المستشفى على امل إيجاد مُتبرع


بعد عام ونصف داخل أروقة المُستشفيات خرجت الفتاة غرام مزلبط من المغار بقلب اصطناعي تجره داخل حقيبة على أمل إيجاد مُتبرّع لقلب حقيقي يخفق بين ضلوعها في أقرب وقت ممكن. غرام ابنة الـ17 عامًا، دخلت إلى المُستشفى بعد إصابتها بفيروس أثر بشكل كبير على قلبها.

عن نفسية غرام قال الوالد: “غرام سعيدة جدًّا، لأنها استطاعت أن تتواجد في زفاف شقيقها، منذ أن دخلت المستشفى وحياتنا انقلبت رأسًا على عقب أوقفنا أنا ووالدتها أشغالنا كُلها في سبيل التواجد معها، في المرات القليلة التي كُنت أعود فيها إلى المنزل كنت أصوّر لها المنزل والحيّ وكانت في كُل مرّة تتفاجأ وتُعبّر لي عن مدى اشتياقها لهذه التّفاصيل، سعادتها الأكبر اليوم أنها بعد يومين ستحتفل بيوم ميلادها الـ17 بين أصدقائها وعائلتها التي تُحبها وفي منزلها”.

عن صعوبات المرحلة قال غطّاس مزلبط: “هذه المرحلة من حياتنا كانت الأصعب، ونحن لا نتمناها لأحد على الإطلاق، لكنّا مُتفائلين ونأمل أن يكون كُل شيء على ما يُرام، هذا عدا عن تأكيد الأطباء لنا بأنّ هذا القلب الاصطناعي داخل الحقيبة من الممكن أن يبقى معها لمدّة عام دون أن يتسبب لها بمشاكل، لكنّا نأمل أن نجد المُتبرّع قبل هذا الموعد”. نُحاول قدر الإمكان أن نُقدّم لغرام الأجواء المُريحة والإيجابية لتتخطّى كُل ما تمر به، وكلّنا أمل بشفائها وعودتها إلى حياتها الطّبيعية من جديد”.

التعليقات

اترك تعليق

XHTML: You can use these tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

بنر مكعب

بنر مكعب

أفراحنا

ريم & أحمد
Slider

بنر مكعب