x
اغلق
اغلق
כרמלנא פייסבוק
הצבעה
من ستنتخب ؟
علاء كيوف
رائد منصور
وائل كيوف
بهيج منصور
تهاني وتبريكات
للاخت سهام حلبي الى الامام وبالتوفيق
ااميره حمدان الرامه
الف مبروك لابو يوسف رفيق والى الامام في خمس سنوات قادمة
فالح حلبي
למעוניים חצי דונם למכירה אזור רנדה 0545753279
بيع دار 270متر وأرض 1300متر رخصة عمار وساعة كهرباء 3فازه في منطقة الرنده منضر جميل جدا لشقت البحر 0525673729
أهل بلدي
רק אבו יוסף רפיק ראש המעצה לחמיש שנים
פאלח
שרוף על ניסים من احل المستقبل
קנדי אבו חמד
ممكن تدق كاسك في بكاسي وتنسى موضوع السياسي وتبطل هبلنة وتياسة وتفهم هلشي الاساسي الله موجود لعباده وابويوسف رفيق موجود للرئاسة I❤️D.E.C والدالية بتجمعنا
אבו יוסף רפיק המון המון הצלחה מבני משפחת׳ך חלבי איש יקר וגדול
חלבי
ارض وبيت للبيع 0525673729
ديلاوي
بيع دار 270متر ارض 1300متر رخصة عمار وساعة كهرباء 3فازه وساعة مي سيح مي 4×4 ...في حارت الرندة موقع خلاب
ديلاوي
اضف اهداء
تستخدمينه يومياً ويسبب لك العقم.. احذريه!
03/09/2017 - كرملنا
تستخدمينه يومياً ويسبب لك العقم.. احذريه!

كشفت دراسة حديثة أن المواد الكيماوية المستخدمة في الأثاث وغيرها من المنتجات يمكن أن تسبب عقما للنساء.

ووجد باحثون في أميركا أن نحو 80 بالمئة من النساء اللواتي يتعالجن من ضعف الخصوبة في مستشفى ماساشوستس العام كان لديهن أثر من ثلاث مواد كيماوية تدعى "PFRs" في البول.

وتبين أن النساء اللواتي تحتوي أجسادهن على نسب عالية من الكيماويات تقلّ لديهن فرصة نجاح التلقيح الصناعي بنسبة 38 بالمئة عن اللواتي لديهن مستويات منخفضة منها.

وفي حين أن الدراسة لا تثبت أن المواد الكيماوية هي التي تسبب العقم، فإنها تسلط الضوء على صلة محتملة.

وقال البروفسور روس هوسر، من مدرسة الصحة العامة في جامعة هارفارد، إن الأدلة قوية بما يكفي لجعل الأزواج المقبلين على الحمل يفكرون بتجنب التعرض للمواد الكيماوية.

وأضاف "أن الأزواج الذين يخضعون للتلقيح الصناعي، ويحاولون تحسين فرص نجاحهم؛ عن طريق الحد من تعرضهم للمواد الكيماوية، قد يرغبون في اختيار المنتجات التي تكون غير قابلة للاشتعال".

وما زال القلق يتزايد حول استخدام المواد الكيماوية في الأثاث المنجد ومنتجات الأطفال والحصير التي تستخدم في الأندية الرياضية، على سبيل المثال.

ووفقا للدراسة، فيمكن أن تنتشر المواد الكيماوية من الأثاث في الهواء والغبار من الغرف.

وتعليقا على الدراسة الجديدة، قال البروفيسور ريتشارد أندرسون، الخبير في علوم التلقيح الصناعي في جامعة إدنبره: "هناك قلق متزايد من أن المواد الكيماوية التي نتعرض لها جميعا قد يكون لها تأثير على الخصوبة، لكن الأدلة المباشرة بتأثيرها على الرجال والنساء كانت محدودة.

وبيّن أن "هذه الدراسة أجريت بعناية، بتحليل المواد الكيماوية في بول لنساء يعانين من ضعف الخصوبة، وكشفت عن وجود كميات كبيرة من المواد الكيماوية في معظم العينات".

وأضاف أن "ما يبعث على القلق أنه كلما ارتفع تركيز المواد الكيماوية انخفضت نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي، وبالتالي فرصة أقل لوجود طفل".

وكشف أن "دراسة الأزواج الذين يجرون تلقيحا اصطناعيا هي فرصة مهمة لإجراء تحليلات مثل هذا؛ لأنه يسمح بفحص كل خطوة من خطوات الحمل، وهو أمر غير ممكن في الحمل الطبيعي".

وتقدم الدراسة دعما قويا للحاجة إلى تنظيم تعرضنا للمواد الكيماوية، واختبار تأثيرها المحتمل على الخصوبة".

اضف تعقيب
الإسم
نص التعليق
ارسل
אתרי חדשות
אתרי חדשות
דואר מייל
רדיו ומוסיקה
הורדות סרטים ותוכנות