x
اغلق
اغلق
כרמלנא פייסבוק
הצבעה
من ستنتخب ؟
علاء كيوف
رائد منصور
وائل كيوف
بهيج منصور
تهاني وتبريكات
للاخت سهام حلبي الى الامام وبالتوفيق
ااميره حمدان الرامه
الف مبروك لابو يوسف رفيق والى الامام في خمس سنوات قادمة
فالح حلبي
למעוניים חצי דונם למכירה אזור רנדה 0545753279
بيع دار 270متر وأرض 1300متر رخصة عمار وساعة كهرباء 3فازه في منطقة الرنده منضر جميل جدا لشقت البحر 0525673729
أهل بلدي
רק אבו יוסף רפיק ראש המעצה לחמיש שנים
פאלח
שרוף על ניסים من احل المستقبل
קנדי אבו חמד
ممكن تدق كاسك في بكاسي وتنسى موضوع السياسي وتبطل هبلنة وتياسة وتفهم هلشي الاساسي الله موجود لعباده وابويوسف رفيق موجود للرئاسة I❤️D.E.C والدالية بتجمعنا
אבו יוסף רפיק המון המון הצלחה מבני משפחת׳ך חלבי איש יקר וגדול
חלבי
ارض وبيت للبيع 0525673729
ديلاوي
بيع دار 270متر ارض 1300متر رخصة عمار وساعة كهرباء 3فازه وساعة مي سيح مي 4×4 ...في حارت الرندة موقع خلاب
ديلاوي
اضف اهداء
4 أشياء تقتل العلاقة الزوجية.. و3 عوامل لنجاحها
21/12/2016 - karmelna

قال جون غوتمان، مؤلف كتاب "7 أساسيات لنجاح الزواج " أنّ هناك 4 أشياء تتسبب في المشاكل العائلية وتهدد العلاقة الزوجية وتأخذها الى طريق الفشل والإنهيار، وهنا عبر موقع العرب.كوم نقدم لكم هذه الأشياء لتنقذوا حياتكم الزوجية من خطر الفشل .. تابعوا..


صورة توضيحية 

الانتقاد
ليس هناك أي ضرر من الشكوى، ولكن الانتقاد هو شمولي أكثر، فهو يعطي انطباعا بمهاجمة الشخص وليس التصرف، فمثلاً الشخص لم يُخرج القمامة ليس لأنه نسي ذلك "بل لأنه شخص سيئ".

الاحتقار
هناك الكثير من العلامات التي قد تنم عن الاحتقار، فمثلاً تدوير العينين، أو الابتسامة الصفراء أو المزاح العدائي أو أي شكل من أشكال الاحتقار الذي يعد أسوأ عدو للعلاقات الزوجية، فالاحتقار يسمم العلاقة الزوجية لأنه ينقل الكراهية، والواقع أنه من الصعب حل مشكلة ما "عندما يتلقى الشريك رسالة تثير اشمئزازه أو اشمئزازها".

الطريقة الدفاعية
الطريقة الدفاعية ما هي إلا "طريقة لوم شريكك"، فإذا بك تقول: "المشكلة ليست أنا بل أنت"، إن الطريقة الدفاعية عادة ما تزيد من حدة الصراع بين الشريكين.

المماطلة
بمعنى آخر، وقف النقاش أو الانسحاب، فهذه الطريقة لا تجعل الشخص ينتهي من الصراع فقط، بل إن هذا التصرف قد يُنهي العاطفة من العلاقة.

وقال غوتمان انذ الإختلافات الكبيرة في الرأي بين الزوجين لا تدمر العلاقة الزوجية، إلا أنّ طريقة التعامل مع تلك الخلافات هي المسؤولة عن تدمير العلاقة، حيث ان حوالي 69% من المشاكل بين الزوجين تكون أبدية، بمعني آخر، هي مشاكل لا تنتهي بل يبقى الشريكان يختلفان عليها سنة بعد سنة. لكن يبقى السؤال: كيف يتعامل الزواج الناجح مع تلك المشاكل؟ الإجابة هي أن كل شريك يتقبل شريكه على حاله ويتكيف مع تلك المشاكل ليتغلب عليها وتستمر الحياة.

بحسب غوتمان، هناك ثلاثة عوامل هامة لإنجاح العلاقة الزوجية:

1- من المهم أن يجتهد كل طرف في العلاقة الزوجية ليتعرف جيداً على شريكه على مدار السنين

2- في حالات الاختلاف أو الخناق.. لا يجب استخدام كلمة "أنت" كثيراً، لكن يجب استخدام كلمة "أنا".. فهذه الطريقة تسهل التعبير عن المشاعر وتقلل من مهاجمة للطرف الآخر.

3- يجب أن يلتقي الشريكان بنهاية كل يوم ليتحادثا عن يومهما وكيف صار، فهذا يخفف من التوتر، ويؤثر بإيجابية في العلاقة الزوجية.

ويخلص غوتمان إلى أن الزواج التعيس يمكن أن يزيد من احتمال المرض لدى أحد الطرفين بنسبة 35%، بل إنه قد يقلل من العمر بنحو 4 أعوام.

اضف تعقيب
الإسم
نص التعليق
ارسل
אתרי חדשות
אתרי חדשות
דואר מייל
רדיו ומוסיקה
הורדות סרטים ותוכנות